تجميد استيراد السيارات يكبد قطاع التأمينات خسائر - Info Trafic Algérie - ITA

Informations

samedi 28 octobre 2017

تجميد استيراد السيارات يكبد قطاع التأمينات خسائر

قال رئيس قسم التأمين على الأخطار للخواص والمهنيين على مستوى الشركة الوطنية للتأمين وممثل الإتحاد الوطني لشركات التأمين وإعادة التأمين، زيان بوزيان محفوظ، الإثنين، إن رقم أعمال قطاع التأمينات شهد انخفاضا بـ1.5 بالمائة في نهاية السداسي الأول من 2017 مقارنة بالسنة الماضية.


وأوضح بوزيان محفوظ لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" بالقناة الإذاعية الأولى، أن رقم أعمال قطاع التأمينات يمثل منه أكثر من (50 إلى 55) بالمائة من تأمين على السيارات وقد تأثر بفعل توقف الاستيراد سنتي 2016 و2017 وبالتالي يشهد انخفاضا في هذا المجال يقدر بـ 3 بالمائة، ويختلف الوضع من شركة إلى أخرى.


وبخصوص التأمين الفلاحي فقد انخفضت نسبة التأمين على الأخطار الفلاحية بسبب شح الأمطار بنسبة محسوسة قاربت 25 بالمائة مقارنة بالفترة الماضية -حسب المتحدث ذاته.


وأكد المتحدث ذاته أنه لا توجد ثقافة التأمين على الأخطار لدى الفلاحين رغم الحملات التحسيسية المتكررة عبر وسائل الإعلام المختلفة، فقد كانت الاستجابة ضعيفة مقارنة بعدد الفلاحين فهم يعتمدون على الدعم والتعويضات في حالة حدوث الأخطار والكوارث، مشيرا إلى أن السلطات تتدخل في الحالات الاستثنائية، موضحا أنه عند وجود عقد التأمين فالشركة تعوض 80 بالمائة.


وبخصوص ما حدث في الصائفة الماضية من حرائق، قال ممثل الإتحاد الوطني لشركات التأمين وإعادة التأمين إن نسبة الفلاحين المؤمنين تكاد تكون منعدمة خاصة في ولايتي تيزي وزو وبجاية فالقليل من المؤمنين استفادوا من التعويضات.


وحول الملفات العالقة لتعويض أصحاب السيارات المتضررة، أكد بوزيان أنه منذ 2014 شرع في تصفية كل الملفات العالقة الخاصة بالأضرار المادية من قبل كل شركات التأمين بتكلفة متوسطة قدرها القطاع من مليون إلى 30 مليون سنتيم ما يقارب 150 ألف ملف أي ما يمثل من 70 إلى 80 بالمائة من الملفات العالقة منذ 2013 وما سبق، وقد شرع في تصفية ملفات 2014 و2015، في حين يعوض أصحاب التأمين الشامل في حينهم.


وتطرق في معرض حديثه إلى تأمين الجالية قائلا إنه لن يتم إلا بعد فتح فروع بنكية لهم في الخارج، وأوضح أنه لا يمكن تأمين من يمارسون التجارة غير المصرح بها أو لا يملكون بطاقة حرفي.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

مساحة إعلانية